الاثنين، 7 يوليو، 2008

الأختبــارات النفسيـــه


بكل الشوق عودت إليك مدونتى مرة آخرى .. تاهت خطاى بعيدا عنك لفترة .. لكن هذه حياتنا .. دائما ما تأخذنا من وادى إلى وادي آخر .. ولكن دائما نعود إلى ما كنا عليه قبل الغياب .. فقط حينما تتدق ساعة العوده ..

واليوم كلماتى مختلفه تماما .. لا هى باكيه .. ولا هى مرحه .. ولكنها كلمات تساؤليه لا أكثر ..

وتساؤلى اليوم عن الاختبارات النفسيه التى نراها فى غالبيه صفحات النت ... أختبارات عن اكتشاف شخصيتنا .. سواء من صورة .. أو من تفكير .. أو من لون .. أو حتى من عدد حروف أسمائنا ..

أختبارات كثييرة أتقنت سبل الخداع تحت مسمى أكتشاف الشخصيه ..

فلنلاحظ مثلا ... لا نتيجه من نتائج الأختبارات تخلو من كلمات المدح .. وبعدها تاتى بعيب بسيط يتواجد عند الكل غالبا .. كالعصبيه أو التسرع مثلا ..

وأخيرا النصيحه التى توجه لك .. وابضا لن تجدها موجهه لك فقط .. بل موجهه للجميع ..

فهل هذا اختبار نفسى صادق ؟؟..

اعترف أننى فى صغرى كنت عاشقه للأختبارات النفسيه هذه .. وكنت اصدق كل حروفها ..

ولكن فى هذا الوقت كنت مجرد انسانه فاقده الثقه بنفسها .. فكنت كمن تحتاج أن يدلها على مزاياه أحدا ما .. وفى الآخر أقول لنفسى هذه صفات شخصيتى .. وبينى وبين نفسى أرفض العيوب التى تظهر لى .. واصدق المزايا التى اقرأها فقط .. حتى لو كان يقينى انها ليست بى ..

ولكن مع الوقت ادركت أن الشخصيه لا تحددها مجموعه أحرف كتبت تحت أسم اختبار نفسى ... ولكن كل شخص يدرك مزايا وعيوب شخصيته حقا .. كل شخص فينا يدرك نقاط ضعفه ونقاط قوته .. دون اللجوء لسؤال أحد أو الأستفسار منه مزاياه وعيوبه .

كلامى غريب اعلم ... وتساؤلى أغرب ..

لكن هل سألنا يوما ما من اين تاتى الاختبارات هذه .. هل كتبها هاوى أم طبيب نفسى حقا .. ؟؟

ولكن الاهم من هذا .. هل مازال بيننا من يصدق الأختبارات النفسيه .. ومن يعلن لنفسه بعد اجتيازها انها صحيحه .. ؟؟

وإن وجد هذا .. هل يكون هذا من الضعف النفسى الذى بداخلنا ... أم لأننا نحتاج لمن يهبنا الثقه بأنفسنا أكثر وأكثر ..؟؟

أتيت بسؤال واحد فقط .. ولكنى وجدت أسئله أكبر واكبر ببالى ..

وآخر كلامى ..

همســه للجميــع ..

لا تترد فى أن تهب كلمات الثقه لفاقدها .. فربما كلماتك تكون له كطوق النجاة .. فتساعده على اكتشاف نفسه ..
وترسم له بحب ملامح شخصيته ..