الجمعة، 19 سبتمبر 2008

السلبيـه المقنعـه بالـ ......


أتاها بعيون تحمل كل هموم العالم .. وبعقلٍ شاردٍ غير قادرٍ على سرد ما به .. أتاها طالبا صمتها .. غير مسموح لها بسؤاله عما يشغله .. فليس مسموحا لها سوى بمواساته فقط ,, ولكن بعد عدة محاولات مستميته منها للدخول الى عقله الخفى ولإجباره على البوح بسره .. بدأ بمصارحتها عما يجول بخاطره .. سرد لها ما يعتليه من آلام وأوجاع
قائلا : لقد تعبت بهذه الدنيا .. تدور بى وحدى دائما لتأخذنى بدوامتها .. ليس لى نصيب منها سوى الكثير من مرها وصدماتها فقط .. وكأن العالم كله اتفق على ان يكون ضدى .. لا أحد ينصت لى .. ولا احد يقدر آلامى .. كل شخص يتوه بعالمه فقط ولا يعطى اهتمامه لى .. كل شخص ينظر لى بنظرة متخلفه وكأننى مختلف عنهم .. لقد كرهت حياتى .. كرهت دنياى .. أصبحت أشك فى كل شخص .. ارى الجميع دائما ضدى .. أصبحت ارى الغدر بعيون كل من حولى .. ليس بوسعى أكثر مما قدمت .. ولن أبحث عما اقدمه اكثر ..
كان يتكلم وعيناه تغوص بعينيها لأرغامها بصمت على عدم الانفعال ولو حتى بنظراتها ..( فلقد كان واثقا من انفعالها .. لأن اسبابه هذه لم تتغير منذ عدة سنوات .. ولكن الاختلاف هو أن كرهه لدنياه يزداد دائما.. وآلامه التى تسبب الآلام لمن حوله تزداد أكثر فأكثر )
أنصتت له وأكتفت بغضبها المسجون داخل قضبان قلبها .. فهذا ما أعتادت عليه .. أعتادت أن تظهر ملامح أخرى غير ملامحها المرسومه بداخلها .. ولكنها هذه المرة لم تقوى على الصمت فبدأت بمخاطبة نفسها ولكنها وجدت لسان حالها يقول لها ( تكلمى ولكن أنثرى فوق عتابك رحيقا من ندى الهمسات )
فسألته بهمس و بصوتٍ لا يكاد يسمع : هل تجد نفسك على صواب فى غضبك ..؟؟
فرمقها بنظرته الساخطة على قولها .. وبدأ بسرد حروفه المعتاده : لا أريد لوما ولا عتابا .. لم أطلب منكِ النصيحة ولن استمد منكِ رأيى .

فصمتت كعادتها .. وأختنقت المعانى والدموع بداخلها .. غير معلنه له عن جرحها وألمها ..
فليس مسموحا لها رسم نظرات الغضب والضيق على ملامحها .. حرم عليها المعاتبه واللوم والنصيحه .. فلم يحتاج منها يوما سوى أذن تستمع اليه فقط . غير مبالى بها وبما يرميه على عاتقها من ألآم .
تركته قليلا .. وتاهت وسط دوامة فكرها.. عقلها يلومها .. قلبها يخنقها .. لما .. لما ؟؟
كم تأبى أن تظل هكذا , شخصيه جردت من كل شىء .. حتى حقها فى الكلام سلب عنها ..
تأبى ان تظل ريشة فى مهب عاصفته التى بلا ميعاد ..
تأبى ان تظل أنثى بلا ملامح .. فلا هى تعرفت على نفسها .. ولا أحدا أهداها مرآتِها ..
تاهت للحظات .. ومن ثم بدأت البحث فى بحور اللغه عن كلمات أقل ضررا عن آخرى حتى تبدأ بها حديثها معه ..
ولكن فجأة أتاها هاتفا نفسيا يقول :
قولى ما تريدن بلا حذر .. لا تقنعى سلبيتكِ بقناع المثاليه .. فمثاليتكِ ليست بضعفكِ .. بل المثاليه فى قوة كلمتكِ وفى صدى صوت عقلكِ ..
كونى أقوى .. أخلعى قناعكِ .. كونى كما تمنيتى ان تكونى .. لا كما أعتدتى أن تكونى ..
أخذت منحة القوه من قوة الكلمات .. ومن ثم ذهبت اليه .. وبهدوئها المعتاد قالت له : هل لك أن تسمعنى قليلا ؟
رمقها بنظره حملت الأستغراب والسخريه معا وقال : هاتِ ما عندكِ .
قالت له : منذ سنوات بدأ مشوارنا معا زوجا وزوجه .. لم أكن لك سوى مُسجل .. يسجل ويحفظ كل ما تبعثره من أفكار وكلمات .. لم أخالفك أو أعارضك .. لم أجادلك أو اناقشك .. أعتبرت صمتى ضعفا منى .. ولكنى كنت أراه مثاليه زوجيه .. طاعه عمياء كما يقولون .. أنتظرتك تقوينى إذا كان هذا ضعفا .. لكنى لم اجدك إلا مضعفا لى أكثر واكثر ..
طالبتك أن تسمعنى .. فلم تمنحنى إلا أذنًا بكماء .. غير راغبه فى الإنصات .
رجوتك كثيرا بأن ترفق بى .. فلم تهبنى إلا القسوة بأسم القوة ..
والآن لن أرجوك مرة آخرى .. ولن أتكلم فى سرى ثانية .. ولن أرتب أحرفى وأفكارى بعقلى فقط مرة آخرى ..
سأتكلم .. وأعاتب .. سأجادل .. وأناقش .. ساقترح .. وأقرر أحيانا ..
لن أكون ظلا بعد الآن .. سأكون كما تمنيت أن اكون .. لا كما أرغمتنى بأن أكون ..
نثرت كلماتها بهمساتها الرقيقه ومن ثم بدأت تستعد لمغادرته بعدما وجدته يرمقها بنظرات الأنفعال والحيره من أمرها..
غادرته قبل الأستماع لرأيه فيما قالت .. فالأفضل له أن يفكر بكلماتها وحده قليلا .. قبل أن يأخذه العنفوان الرجولى ويقوم بقذفها بسيلا من شظى المعانى المختاره ..
تركته وبداخلها أحساس بالحريه أكثر وبالنصر .. ( يا الله كم له من احساس رائع )
وبعد فتره من الأستمتاع وتقويه نفسها اكثر واكثر ..
ذهبت له مرة آخرى وهى ترسم على شفاهها أبتسامه ممزوجه من النصر والخجل .. وأقتربت منه قليلا وهى تقول له بهمسها : ما اصابك اليوم من انفعال .. يجعل الراحه والهدوء مطلبك الآن .. سأتركك لتنعم بهما .. ولا تنسى أن تحلم بزوجتك الجديدة الآن ( المثاليه فكرا وفعلا ).
كاد أن يتكلم .. لكنها قالت لا وقت للكلمات الآن .. يكفيك أرهاقا اليوم .. وغدا للحديث بقيه ..
فلقد تعلمت كيف يكون الحوار .. فلن تنتهى الحوارت والكلمات بيننا مرة آخرى ..
احلاما سعيده لك يا زوجى ...
و تصبح على الف خير .

هناك 86 تعليقًا:

FreeKiller يقول...

اول رد

FreeKiller يقول...

نحلل القصة بقى

واضح انها بدأت بشخصيتين سلبيتين
بس عالأقل واحده منهم ف الاخر اتحولت للنقيض
( عقبال التانية يا رب )

الست دي عظيمة جدا
لسببين
حاولت تديله كل حاجة و رضيت و صبرت
بس كانت اعظم و اعظم لما اتخذت قرار بالتغيير لما لاقت ان الوضع اللي كانت فيه ده كان لا يحتمل بصراحة
انا لو مكانها كنت ولعت ف الراجل ده من زمان
بس برضه منقدرش ننكر ان شخصيات زي شخصية الراجل ده موجوده بالهبل ف مجتمعاتنا الشرقيه


ربنا يهدي الجميع

عموما اسلوبك رائع بجد
فيه التركيز و القوة المطلوبة ف القصه القصيرة

بس انا ليا تعليق صغير قوي معلش يا ضي
و يا ريت ما تدايقيش مني

الصرف عندك عاوز تظبيط شوية
:-)
معلش بس اصلي عندي عقدة و مبعرفش اسكت عن اخطاء اللغة العربية

سلام يا قمر
و يا ريت متكونيش مدايقة مني

ABOALI يقول...

جميل يا ضى القمر الحوار
اجمل مافيه انه هادف مملوء بالحيويه
وكمان البحث داخل الذات وعدم الركون و الخضوع مطلوب بس بصفة دائمة
مش لحظات كما يصفونها عندما يفيض الكيل
بس احب اقولك حاجة فى سرك
عندما نكون كلنا فى مركب واحده
لا تكون ابدا بسمات للنصر
ممكن تسميها بدل النصر
بسمة الفرح بأنفراج عقدة اللسان
وبدء بذور التغير
الكثير يقع فى داومة الدنيا
ولكن لا يسئل هل سيخلد فيها؟
ومعلش كمان وشوشه فى اذنك
جوزك على رأى المثل الشعبى على ماتعوديه
صدقا يا ضى انتى احلى واطعم واغلى بسمة اخذها زوجك
فكونى دائما نعم الزوجة التى بشاشة وجهها
على رغم ضروة الهموم تعطى الحلول لكل هموم من خلال انفراج اسارير وجهها
ومن خلال تلك الضمة التى تضمها لزوجها على صدرها فتجعله طفلا وديعا ينسى كل هموم الحياه وتتذوق هى من نفس الطعم
لانهما روح واحدة متمثلة فى جسدان


يا ادم يا حوا
خلقكما كانا اعمار
والمهمه كانت خليفة
فلا تجعل دنياك مسرحا
للهموم
وعش برحمة الغفور
وكون مع حواء
روح بدون نفور
تحياا معا
من غير شكوى وشرور
نعمة من الرحمن
مودة ورحمه وسكن
وكمان جنة وحور
اكتملا معا
تعيشا فى كل سرور


تحياتى على موضوعك البناء الممتع

Sourah يقول...

غاليتي ضي القمر ..

اولا وقبل كل شيء احيكي على كتابتك اللي اكثر من رائعة ، مش ممكن اسلوبك قدر باتقان يوصف اسيرة النفس وراء قضبان الحياة الزوجية و قيودها ، كلمات رائعة عجبتني اوي ..

((أنتظرتك تقوينى إذا كان هذا ضعفا .. لكنى لم اجدك إلا مضعفا لى أكثر واكثر ..
طالبتك أن تسمعنى .. فلم تمنحنى إلا أذنًا بكماء .. غير راغبه فى الإنصات .))


عجبني اصلا قوة شخصيتها ، بالرغم من صمتها ، انا شايفة انه صبر و ليس سلبية ، لكن زي ما بيقولوا للصبر حدود ..
و بعد كده لما قررت التحرر من بعض قيودها ، لكن لمسات الحنان في كلماتها ، منتهى القوة ..



تسلم كلماتك و افكارك و الحالات اللي بتقدميها ..


ثانيا : معلش كنت بره و لسه شايفة الموضوع ، و كان نفسي اكون اول تعليق بس فريfree killer سبق ، معلش في بيتها برضه ..

ثالثا : يا ريت ما تطوليش علينا في الغياب , و تنزلي بوستات حلوة كده مليانه نفساويات ، اللون ده بيعجبني منك اوي ، و ربنا يعينك ..

و اخر الكلام لك مني الف سلاااااام

ماما أمولة يقول...

غاليتي ضي القمر

مبروك على البوست الجديد

اسلوبك ممتع بهدوئه واسلوبه الراقي

والواعي

حبيبتي انا اري السلبية في زوجها لانه

انهزامي كثير الشكوى

اما الزوجة في رغم صمتها لم تكن سلبية

بل قوية الارادة والعزيمة على مواصلة

الحياة معه رغم مابها وعزيمتها على

التغيير اكبر دليل على ذلك

تسام ايدك يا ضي القمر

Beram ElMasry يقول...

ان كنت ممن يتذوقون الشعر العامى والزجل ، ارجو زيارة مدونتى والتفضل بالنقد والتعليق ، فالنقد كالنصح ، والدال على الخير كفاعله
كلنا نقدس مصر ، ولكن اليس من حقنا ان نغضب اذا ما انحرف المسار

ضى القمر يقول...

فرى كيلر

دايما بتسعدنى بأول تواجد منكِ حبيبتى .
الله لا يحرمنى من طلتك أبداااا..

ونرجع لتحليك ..
القصه كانت مجرد رؤيه من وجهة نظرى مش معايشه حقيقه ..
بس عجبنى تحليلك ليها جدااا .
بالرغم أن بشوف الزوجه من وجهة نظرى شخصيه ضعيفه .. حتى لما حاولت تتغير .. أتغيرت لكن جواها لسه ضعف .
وده اللى حاولت أظهره فى بعض المعانى .

أختى الغاليه ..

بالنسبه للصرف بقه .. فده بصراحه مشكله كبيرة عندى ..
عامة شوفى الأخطاء وابعتيها لى ( لكن فى السر بينى وبينك بس ) .. ممكن على الإيميل عادى يعنى :) ..ههههههه

وطبعا مش ممكن ازعل من انسانه بتفيدنى بنصيحتها الغاليه .

أجمل تحيه للجميله دائما .
محبتى لكِ اختى

ضى القمر يقول...

ابو على

أستفدت جداا من تحليلك العميق ونصائحك الخفيه لبعض السلبيات التى متواجده بالشخصيات ..

فبحق تحليلك أكثر من رائع ..

والآن أبدأ بالرد على اسرارك :)
أولا : بالنسبه لبسمةالنصر .. فلم أقصد بها أنها بسمه انتصار على زوجها ..بل قصدت انها بسمة انتصار على ضعفها ..لأنى قلت أن النظرة كانت ممزوجه بالنصر والخجل ..النصر كان لأنتصارها على ضعفها كما ذكرت .. أما الخجل .. فهى نظرة كانت تستهدف بها تخفيف واقع الكلمات على زوجها .. فبالرغم مما قالته إلا انها مازلت ضعيفه داخليا .

ثانيا : بخصوص الوشوشه ... فهى نصيحه بجد غاليه للجميع ..
واشكرك على تقديمها لى يا اخى ..
ولو ان القصه ليست معايشه كما ذكرت .
ولكن استفدت من كلماتك جداا يا اخى .

وأخيرا

شكر خاص لكلماتك الرائعه التى تزين بها مدونتى دائما .
مبدع دائما يا اخى
تحيتى لك

ضى القمر يقول...

صورتى الغاليه

أولا : طبعا فرحت جداا بكلماتكِ وبرأيكِ الغاليه .
الله يخليكى لى يارب يا صورة

الغريب أنك شوفيتها شخصيه قويه لصمتها .. بالرغم من أن صمتها اللى وصلها انها تعيش فترة طويله من الصمت .

لكن حتى لما حاولت تتغير .. كانت برضه بتحافظ على ضعفها .. وكأنها خايفه تتخلى عنه احيانا ..:)

بس تعرفى .. فرحت جداا أن القصه اتشافت بكذا رؤيه .

ناس شافت فيها قوة .. وناس شافت فيها ضعف ..

وده شىء بجد يفرحنى جداااااا ..

ثانيا : حمدلله بالسلامه من بره حبيبتى .. طبعا هتحكى بالتفصيل كنتى فين وعملتى ايه .. ( بس بينى وبينك طبعا ) ..هههههههه

ثالثا : وانا كمان والله ناويه ما اغيبش .. وربنا يسهل بقه .. ونلاقى افكار نفساويه حلوة .. بس اهم حاجه تكون بعيد عننا احنا ..ههههه

أجمل تحيه من قلبى لكِ حبيبتى

وليد يقول...

قصة جميلة جدا يا ضي وانتي مميزة على فكرة في كتابة القصة القصيرة واشد على ايدك ان تستمري.
و بقى في بالي شوية كلام بقولهولك:
*شكلك يا ضي بتحرضي الستات على رجالتهم و نسيتي ايه حجم المعاناة الي بيعانيها الراجل في حياته و في ظروفنا الحاضر و زيد يرجع للبيت فيحصل مراته تجي ترغيله على المصروف و العيال والجيران ..ده بدل ما اطبطب عليه و تحسسه بالراحة والأمان..

**الراجل لما يخير الصمت على الكلام ده اصلا حب في الست بتاعه مش عايز يشيلها همومه..

*** الكل تحدث عن الست العظيمة ونسى الرجل المكسور ، المكسور في الشغل و في الشارع و كمان حصله انكسار في البيت ..

****الخاتمة حنينة ورومنسية بس اعتقد انها تشبه خاتمة المسلسلات المكسيكية والا التركية << متابع بس انصحك تنوع النهايات والا تسويها مفتوحة افضل

بالنهاية مثل ما قتلك ، طريقتك في القصة القصيرة مشجعة بس لازمك تمسكي بزمام شخصياتك ما تتركها هي الي تقودك .. يعني بالعربي اذا النهاية تستاهل تكون تعيسة مثلا سويها كذلك لاتتعاطفي مع شخصياتك

وفقكي الله

دمتي بود

ضى القمر يقول...

اموله

بجد شرف كبير لى أنك تتواجدى برأيك الغالى فى المدونه .. بجد شكرا لكِ

واشكرك على اسلوبكِ اللى اسعدنى جداا بجد.

وبالنسبه لتحليلك .. فأنتى نظرتى للزوج كما قصدت تماما .
وبالنسبه للزوجه .. فأسعدنى أن التحليل يختلف من شخص لأخر ..
اما الزوجه .. فربما رأها البعض قويه ..وربما سيرى ضعفها البعض .

أختى الغاليه

لتواجدكِ فرحه خاصه . .فلا تحرمينى منها .
تحيتى لكِ يا اموله

Habiba يقول...

ازيك ياقمر
كل سنه وانتى طيبه
ايه الموقف الصعب ده؟
هى زوجه مقهورة شغاله ريكوردر
وهو واحد عنيف وحاسس بالظلم
بس ى صعبانه عليا قوى
هو هيتجوزة عليها؟
والله حرام
انا عماله اكلم فى نفسى ولا ايه؟؟؟!!!

ياربى عالهبل
بس معلش اصل الموقف صعب وانا لس صاحيه من النوم
سلام هروح اكمل:):):)
تحياتى

حامد يقول...

الأفضل أن ننظر بداخلنا أولا قبل أن نطلب ممن حولنا أن يكونوا على قدر عقولنا

FreeKiller يقول...

كلامك الجميل معاي بيحرجني و الله
الواحد مش بيقى عارف يرد عليكي بايه

أنا عارفه انك انتي اللي كاتبه القصه
و اكيد فاهمه انتي عاوزة توصليلنا اه كتر مننا
بس انا شايقه ان اللي هي عملته ف الاخر ده مش ضعف
دي دبلوماسيه
حبت تمسك العصاية من النص
و تحافظ على شعرة معاوية

بالنسبة للصرف بقى
ممكن نشوف اي صرافة
:)

ربنا يخليكي على ذوقك

فارس بلا جواد يقول...

أسلوبك الأدبي أكثر من ممتاز
عجبني المعني والمضمون من القصة .. كثير منا يخلط بين الحب والضعف .. او بين محاولة احتواء الاخر و تلبية رغباته وبين الاستكانه والاستسلام له
ربما تكون الزوجة مخطئة في طريقة ممارستها للحب .. وربما يكون الزوج مخطئ في فهم هذا الحب
أعجبني موقف الزوجة المتمرد في النهاية
واحييك علي الأسلوب وعذوبته
أعجبتني تلك الجملة
( تكلمى ولكن أنثرى فوق عتابك رحيقا من ندى الهمسات )
تعبير رائع جدا
دمتي بكل الود

مـجـنـووون يقول...

فصة رائعه وأسلوب جميل في الحوار

بالنسه لموضوع أن المرأة ضعيفة ، معدش فيه الكلام ده دلوقتي غير قليل بعد انفتاح العالم علي بعضه ، بس ده ميمنعش أن للمرأة حق في الحوار وأبداء الرئي واسداء النصيحه

وبعدين طبيعة العلاقة بين الزوج وزوجته بتزيل الحواجز والعوائق في الحوار

ومن الأخر حقولك زي المثل القائل
( جوزك علي ما تعوديه )
يعني لو عودتيه علي أن يكون ليكي كيان ورائي ودور في حياته حيشورك ويأخد رائيك في كل حاجه
ولو عودتيه أن هو سي السيد يبقي تستهلي إلي يحصلك

وتصبحي علي خير
مجنووون

نهر الحب يقول...

عارفة رغم ان الكلمات والقصة صعبة المعايشة الا انها متكررة ومنتشرة
تلك السلبية المقنعه وتلك الزوجة
لكن وصفك وكلماتك جعلها شخصية تسحتق التأمل
بجد قصة جميلة
بالتوفيق يارب

mostafa rayan يقول...

القصة حلوة قوي
ممكن تسميها ثورة امرأة
عارفة الرجل يحب المرأة التي تناقشه ولكن المشكلة ان اغلب تلك المناقشات
تتحول لشجار للأننا في مجتمعنا ليس لدينا ثقافة الحوار والمناقشةكل واحد عايز يتكلم من غير ما يدي فرصة النفسه يسمع التاني رغم ان نجاح الأمم لايأتي إلابالنقاش والتحاو واول ذلك النقاش يتم في البيت بين الرجل وزوجته وبين الأباء وابنائهم
يبدو ان بطلتك هذه من ذلك النوع الذي يجيد الأستماع للأخر
تحياتي لك وكل عام وانتي بخير

osama يقول...

ربما ارادها ان تكون روحاً تسمع روحا يعلم من داخله انها قادره على النطق المعطل.. طبيباً نفسياً يتنفس أمامه لكنه لا يرشده ولا يشعله ولا يعريه بأسئلته...

وربما هي اتقنت الدور في صبر حتى استشعرت انها هي من باتت تحتاج الى من يسمع في صمت ، فهي تركته وولت.. لكنها على اية حال وعدته باستكمال الحديث.. وربما بموفقها يتبدل الحال ....

جميل ما خطه قلمك ..
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

ضى القمر يقول...

بيرم التونسى ..

مدونتك حقا رائعه
اتمنى التوفيق لك ..
تحيتى لك

ضى القمر يقول...

أخى وليد

أولا اهلا بك وبزيارتك الغاليه .
ثانيا : اشكرك يا اخى على رأيك الغالى بالقصه والذى اسعدنى كثيرا . وادعو الله أن يكون القادم أفضل أن شاء الله .

ثالثا : أعود لنقط نقاشك وابدأها معك نقطه نقطه .
( *شكلك يا ضي بتحرضي الستات على رجالتهم و نسيتي ايه حجم المعاناة الي بيعانيها الراجل في حياته و في ظروفنا الحاضر و زيد يرجع للبيت فيحصل مراته تجي ترغيله على المصروف و العيال والجيران ..ده بدل ما اطبطب عليه و تحسسه بالراحة والأمان..)

انا معك فى ان الرجال يعانون هذه الأيام أكثر من اى زمن مضى . .وان ظروف الحياه أصعب من ان تحتمل .. وانهم يحتاجون لمن يعذرهم دائما .. ويختلق لهم الأعذار .. لكن المرأة بشر أيضا .. إن لم تجد لها صدى صوت مع زوجها .. فمن سيسمعها .. إن لم يكن لها حق النقاش مع نصفها الآخر .. فمع من تتناقش وتتحاور ؟؟


**الراجل لما يخير الصمت على الكلام ده اصلا حب في الست بتاعه مش عايز يشيلها همومه..

ده صح .. لكن الزوج اللى بيحب زوجته بيثق فى عقليتها .. وبيحب يطلعها دائما على ما بعقله .. لأنه نصفه الآخر .. فيجب ان تشاركه الهنا والهم .


*** الكل تحدث عن الست العظيمة ونسى الرجل المكسور ، المكسور في الشغل و في الشارع و كمان حصله انكسار في البيت ..

هو فعلا مكسور .. لكن سلبيته هى اللى كسرته .. وما قدرش يخرج سلبيته دى سوى على قهر زوجته فقط .

وبخصوص الخاتمه .. فلم أقصد أن تكون رومانسيه .. او حنينه .. ولك احاول جعلها تكون سعيده ..

بل القصه عبارة عن حوار داخلى أو علنى .. والحوار أنتهى .. عند انتهاء اليوم .. وللغد دائما حوارات آخرى .

أشكرك يا اخى كثييرا على تعليقك القيم .

وعلى نضائحك التى استفدت منها كثيرا
تحيتى لك ولتعليقك .

ضى القمر يقول...

حبيبه ..

مين جاب سيرة الجواز عليها دلوقتى .. شكلك نمتى فى نص القصه .. ههههههههه
حبيبتى
الموقف صعب لكن موجود كثيير فى حياتنا .
ومن غير ما تكلمى نفسك .. اقفلى المدونه حالا وقومى نامى احسن .. شكلك نمتى اكلنيكيا أصلا ..ههههههههه
بجد نورتينى جدااا .
لأن مجرد اسمك بيسعدنى بجد والله .
أجمل تحيه لكِ ..

ضى القمر يقول...

حامد

واذا كنا نظرنا بداخل انفسنا بما فيه الكفايه .. لدرجه أننا أصبحنا نتحوار بأنفسنا فقط ..
اليس من حقا وقتها ان نجدد الطلب بأننا نحتاج لمن يسمعنا ؟؟

ضى القمر يقول...

FreeKiller

حبيبتى وجودكِ انتى اللى بجد بيسعدنى جداا والله .

بس الحكايه مش حكايه انى انا اللى كاتبه القصه ..
الشخصيه اللى كتبت عنها شخصيه مركبه . .الكل بينظر ليها نظرة مختلفه . وده بالنسبه لى شىء اسعدنى جداا .. لأنى بعشق النقاش والحوار .
والنظرة المختلفه اوجدت ده هناا .

محبتى لكِ اختى وغاليتى

ضى القمر يقول...

فارس بلا جواد

لا تتخيل فرحتى برأيك يا اخى .. لأنى ارى أنك بارع فى القصه القصيرة حقا .
ولهذا فلقد سعدت كثييرا برأيك الغالى .

كثير منا حقا يخلط بين الحب والضعف .. والكثير منا لا يقبل الحب مع القوة ابدااااا ..

اشكرك مرة ثانيه على تعليقك الرائع يا اخى .
تقبل خالص تقديرى لشخصك الراقى .

ضى القمر يقول...

مـجـنـووون

أشكرك على زيارتك ورأيك الغالى .. وربى اسعدتنى كثيرا به .

كلامك صحيح .. الضعف بالمرأة أصبح شىء نادر جداا .. لكن موجود
واكيد للمرأة حق على الأقل فى مشاركه زوجها فكره وارائه .

وبخصوص زوجك على ما تعوديه ..
فأنا اوفقك الرأى هنااا جداااا .

واخيرا .. أشكرك على تعليقك الرائع .
تحيتى لك يا اخى

ضى القمر يقول...

نهر الحب

لأحرفكِ رونق خاص هناا اختى .
واسعدنى جداا إنى أوجدت لحظات التأمل هذه
تقلبى خالص حبى وتقديرى لكِ

ضى القمر يقول...

mostafa rayan
اهلا بيك هناا ..
حمدلله بالسلامه ..:)
اشكرك على رأيك الغالى بالقصه . وممكن فعلا يكون اسمها ثورة امرأة .. لكن الأسم وصف الحاله ككل .. أنها كانت تقنع سلبيتها دائما بأسم المثاليه .. فهو كانت تتخيل ان هذه مثاليه منها لا سلبيه .

وبخصوص ثقافة الحوار .. ففعلا أغلبيه المنقاشات بتنتهى بلا شىء .. لكن كل واحد بيحاول يقول انه رأيه هو اللى صح وبس . وده اللى بيخلى النقاش احيانا لا اى فائده .

وبطلتى اتعودت دائما انها تستمع فقط .. ولذلك فلقد أتقنت فن الأستماع ..

كل عام وانت بخير يا اخى

ضى القمر يقول...

osama

اولا أهلا بك بزيارتك الأولى والغاليه للمدونه .
ثانيا : أشكرك على تعليقك الأكثر من رائع .. والذى يدل على رقى فكرك يا اخى .

ولكن مهما طال الصبر فله نهايه .. وحين جاءت نهايته .. كانت الثورة .
لابد ان يتبدل الحال مادام التغير كان نابعا من قوة .. هذا لو كان حقا تغيرا بقوة .

أخى الكريم .
أشكرك مرة أخى على تشريفك .
تحيتى لك وتقديرى

Beram ElMasry يقول...

سيدتي سيدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان شاء الله يوم الثلاثاء القادم 23 - 9 ساقدم عملا جديدا فى مدونتى ، ارجو من الله ان ينال منكم القبول ، فلا تحرموننى الزيارة والنقد والتوجيه
ولكم كل الاحترام والتقدير

عالم الحب يقول...

اول كلمة هقولها فى مدونتك هية الله الله على البست الجميل والرائع بجد بست جميل اوى اوى يشد الواحد الية كلة احساس وحزن جميل اوى وشعور اجمل دى اول زيارة لية فى المدونة وممكن متكنش اول زيارة بس مشهتبقا اخر زيارة انشاء اللة تحياتى

الفارس الملثم يقول...

تلك اول لزياره لمدونتك وقد شعرت بالدهشه لاني لم ادخلها من قبل . لاني وجدت قلم ساحر بحق واسلوب اكثر من رائع في الكتابه القصصيه , لن اكون اكون مبالغ ان قلت ان قلمك مبهر ينتمي لمدرسه الحس المرهف جدا في الكتابه فتجبر القارئ علي الاستمتاع وهو يقرا دون ان يجد فكاكا من تاثير روعة الاسلوب حتي اخر سطر

ايضا اعجبتني الفكره جدا وكان تناولك لها غير تقليدي ورائع ..

حقيقي استمتعت بتواجدي هنا جدا

تحياتي

Khaled يقول...

مابيعجبنيش الشخصيات إللى بتعلق فشلها أو بمعنى أصح ضعفها أمام قوة الأخر ..الزوجة هنا كانت يحلو لها أحيانا أن تكون على الهامش مجرد مستمع و ليس مشارك وهذا ليس من ضعفها ولا من قوة شخصية زوجها .. ولكن من البدء لم تتحدد معالم المعاملة بين الزوجين فإذا كانت الزوجة تملك رأيا فلماذا قبلت من البداية أن تسلب حق الإبداء بالرأى ......
يرهقنى أحيانا و يكون مسؤليتى أن أجبر من أمامى كيف يعاملنى من البداية ولكننى أنجح فى النهاية
تقبلى تحياتى على البوست الجميل

Appyplanet يقول...

مبحبش السلبيه فى الحياه ابدا من اى طرف لان البيت لازم يكون اقوى من كده
كلامك حلو وطريقتك حلوة وهاديه

غير معرف يقول...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

blue-wave يقول...

سأتكلم .. وأعاتب .. سأجادل .. وأناقش .. ساقترح .. وأقرر أحيانا ..


ياااااااااااااااة
لو كل زوجين قررا معا هذا الحوار
لأنتهت كل المشكلات
اول زيارة لأجمل مدونه
تحياتى

انا ودماغي يقول...

الله
أنتى أنتقلتى بين كل شخصية بهدوء جميل
بس بجد الزوج حاسة أنه على طول بيشتكى و دى سلبية

و حاسة إن الزوجة هى اللى قوية و صامدة بس ده ميمنعش إن كان فى حتت كدة هى ضعيفة فيها بس من وجهة نظرى مقبولة





و على فكرة الصورة اللى أنتى حطاها حلوة أوى

romansy يقول...

تصدقى دى مشكله كبيره ومضيعه حقوق ناس كتير قوى
ظهرت كلام كتير الايام دى
وانا مالى ياعم
انا مش كويس
شوف حد غير انا مش قادر
كلام بيدل على السلبيه اللى احنا عايشن فيها
دى بقت منتشره قوى

عاشقة الاستقرار يقول...

بدايه

البوست اكثر من رااائع واسلوبك فى الكتابه ماشاء الله جميل جدا وسردك للاحداث وتتابعها ينم عن كاتبه رائعه

بارك الله لكى فى قلمك دوما

ثانيا عجبنى اوى احساس النصر اللى حست به الزوجه رغم انه زى ما قولتى فى احد تعليقاتك انها ضعيفه من جوه الا انى اختلف معكى فى انها برغم ضعفها االداخلى الا انها انتصرت عليه فى النهايه وفعلت ما كان لابد ان يفعل منذ امد بعيد

ثالثا واخيرا

المدونه ماشاء الله جميله وموضوعاتها شيقه جدا وان شاء الله اكون زائره مستديمه لكى

لكى منى كل الحب والتقدير

صبرني يارب يقول...

حلو اوي اوي الكلام ده

شوفي رايي ان اغلب الرجال ان لم يكونوا كلهم هم ذلك الرجل

والبنات اتربت على ان الطاعه العمياء وانها تكون عروسه حلاوه هو ده الصح والطبيعى والمثاليه

والاعلام سقى الناس ان اهم حاجه انها تكون شيك وما تهملش نفسها عشان جوزها ما يطفش

لكن الحقيقه بقى غير كده
انا شايفه ان اول واحد هاخسر عقل المرأه هو جوزها
وللاسف هو اصلا الى بيضيعه هو الى بيتعمد من اول دقيقه يلغي عقلها وفكرها
ويخليها مجرد تابع
مجرد زوجه وام بالجانب المادي بس

انما العقل لا مش مطلوب منه عقل عشان يبقى راااااااجل لازم يكون الكلمه كلمته والشوره شورته وهبل هبله

عشان كده انا دايما اقول ما تسمحيش لحد يخليكى من غير مخ وعقل وفكر

اتكلمت فى الموضوع ده فى بوست عندي اسمه دخان الطبيخ ياريت تشوفيه

اول مره اجي عندك كلامك عاجبنى جدا
اتشرفت بمعرفتك

محمود حسن العدل يقول...

ازيك ياقمر
انتى عاملة اية يارب دايما تكونى بكل خير
البوست دة جااااااااااامد اوى اوى
بجد احساس رهيب فية الظلم والقهر والصبر وغيرة وغيرة بجد احاسيس كتير اوى
انا اول مرة ادخل مدونتك على فكرة بس فعلا دلوقتى اناغ ندمان اشد الندم انى مش زرتها من بدرى .

تحياتى ياقمر الف مرة

ضى القمر يقول...

أخى بيرم المصرى ..

نورتنى بحضورك .. ولو أنى كنت أفضل ترك رأيك حتى أستفيد منك أكثر من ان تترك ميعاد بوستك الجديد فقط ..

أهلا بك دائما وابدا يا اخى

ضى القمر يقول...

عالم الحب

وأول كلمه هقولها ليك .. أنك بجد نورت المدونه بتواجدك وبتعليقك..

أشكرك على رأيك الغالى يا اخى .
وفى انتظارك زيارتك الغاليه دائما .
تحيتى لك

ضى القمر يقول...

الفارس الملثم

اخى الكريم وربى نورتنى بزيارتك الغاليه للمدونه ..
ولا اعرف كيف أصف انبهارى بردك وبكلماتك ..
أشكرك يا اخى بكل معانى الشكر على كلماتك الغاليه بحق ما كتبت

أجمل تحيه لك ..
وانتظر تشريفك لى دائما

ضى القمر يقول...

Khaled

أهلا بك وبرأيك الغالى يا اخى .
أعجبنى رأيك كثيرا يا اخى ..
وخاصة هذه الخلاصه الهامه
(( يرهقنى أحيانا و يكون مسؤليتى أن أجبر من أمامى كيف يعاملنى من البداية ولكننى أنجح فى النهاية))

صدقت يا اخى برأيك هذا حقا .
يجب علينا التمسك بشخصيتنا من البدء حتى لا نعلق اخطأنا على غيرنا بالنهايه .

تحيتى لك ولتعليقك الرائع يا اخى

ضى القمر يقول...

Appyplanet

فعلا يا ابى .. السلبيه بتقتل الروح اللى ممكن تبنى البيت ده .
شكرا لكِ حبيبتى رأيك وتعليقك
محبتى لكِ

ضى القمر يقول...

غير معرف ..

أشكرك على ترك الرابط لنا .. سأقوم بزيارتهاإن شاء الله
تحيتى لك

ضى القمر يقول...

blue-wave

يارب يارب لا نحتاج أبدا للحوار ده فى بيوتنا .. وتكون بيوتنا عامرة بالحب والتفاهم بدون سلبيات

أشكرك على تواجدك وتعليقك يا اخى
تحيتى لك ولزيارتك الغاليه

ضى القمر يقول...

انا ودماغي

يا اهلا بأجمل بنوته :)
بشكرك على تعليقك وعلى رأيك الغالى .
وتفسيرك للمعنى العام للقصه .
عن جد شكرا لكِ تواجدكِ الرائع والغالى دائما .
والحمد لله ان الصورة حازت على اعجابكِ
محبتى لكِ اختى

ضى القمر يقول...

romansy

معاك حق والله .
هى حاجه جوه ناس كثيييييير ..
لكن ما بين موقف وموقف بتختلف
أخى الغالى
أشكرك على رأيك وعلى تعليقك وزيارتك الغاليه .
تقبل ودى وتقديرى لك

(احمد سكر ) يقول...

ماشاء الله

صدقينى من روعة القصه

قرأتها اكتر من مره

وكل مره ادخل مش الاقى تعليق مناسب

من كثرة الاحاسيس اللى فيه

مش هقلك غير

ماشاء الله

ربنا يحفظ لينا قلمك

ويحفظك لينا بردو

احمد

mahasen saber يقول...

الله تعرفى اجمل ما فى الموضوع بخلاف تحررها من خوفها الممزوج بالسلبيه ...
هو انه يا ضى سمعها سمعها اه اتغاظ وممكن يكون اداها نظرات دهشه ممزوجه بالشذر بس فى النهايه محدفهاش بحاجه فى وشها .....متتضحكيش انا بتكلم بجد..
فعلا اجمل ما فى الموضوع انه راجل بيتحكم فى ترمومتر غضبه وهذا هو الشئ المفرح بالنسبه ليا..
اما بقه الكلمات البوست من اوله لاخره كلمات راقيه مختاره بعنايه من القلب ...شئ رائع وحساس وناعم
ويا ريت كل ست احساسها مع جوزها انه مهمش دورها ومديها مساحه من السلبيه توصل معاه بالحوار الراقى ده لبر الامان....
ااقولك ربنا يسعدك ويكرمك ..

mahasen saber يقول...

اجى ااقولك بقه اشكرك ازاى على الكلام الجميل اليى سايبهولى فى ردك على تعليقاتى فى البوست اليى فات بجد ادخلتى على قلبى الفرح والسرور
ربنا يفرحك ويسعدك ..
واسفه وبعتذر انى اتاخرت فى زيارتك بس فعلا موضوع الريدر ملخبطنى ومخلينى مش عارفه اوصل والحق جديد حبايبى بسهوله فاعذرينى...
ومصرى بالغربه عملى ريدر بس مضافش كل حبايبى وانا مش قادره افتح بقى لانى طلعت عينه والراجل مشغول فى الغربه فكتر خيره ..
بس هتصرف عشان انتى وحبايبى كلهم غاليين عليا وعمرى ماااقدر على زعل حد منكم او انى اتأخر عن حد بحبه
قطع دوافر رجلى لو اتأخرت عن حد بحبه
خلاص سماح بجد اسفه يا ضى كمان مره..

mahasen saber يقول...

وااقولك قبل اى حد عيد سعيد ومبارك
عليكى وعلى اسرتك وعلى
كل من تحبين...
وربنا يتقبل مننا صالح الاعمال فى رمضان ويكتبنا من المغفور لهم والعتقاء من النار
اللهم امين..

A7MeD F@hMy يقول...

اد ايه جميل الحوار و جميل التصوير
بس حزين اوي المضمون و لغة الحوار كمان
بالنسبة لموقف الحوار نفسه بيتهيأ لي هي لو فعلا ماتغيرتش الوضع هيفضل كدة علاطول و مفيش جديد
هو يفضل يتعصب
مفيش حاجة ترضيه
هي تفضي تشيل
و تكتم جواها و ماتتكلمش
و يبقي هو ده الرتم السائد
منتهي السلبية هما الاتنين و مجتمعنا بيدعم كدة اوي للأسف
فين المشاركة بين زوجين حياتهم واحدة
حب و عشرة و علاقات
هسرح شوية و اقول مجرد لمسة ايد في حد ذاتها متعة بين اتنين بيحبوا بعض
ما بالنا بحياة كاملة...حيااااااااة
لا يمكن حبيبين تبقي دي لغة الحوار بينهم
:)
تحياتي

رومانسي

Nabil يقول...

السلام عليكم

الموضوع ده مهم جدا وجميل جدا وحضرتك رسمت

صوره كامله حسيتها حتى بالصوت.

وفعلا معظم الناس بتفهم الصمت ضعف...هو

مش ضعف بس ساعات بيكون سلبيه

وبعدين هنا الزوج هو الاقرب للسلبيه
هو دايما عايز يتكلم وهى تسمع حتى متقولش رايها....!!!

كل سنه وانت طيبه

محمود حسن العدل يقول...

اختى الغالية ضى القمر اسف على تاخيرى فى الرد عليكى فى موضوع اشكال المدونة
بس انا نزلت اللينك على شكل موضوع فى مدونة البرامج على شان خاطرك انتى ويارب تكونى مش زعلانة .
منتظر اول تعليق يكون منك
تحياااااااااااااااااااتى

أحمــــد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
قصتك رائعة جدا
أولا من الناحية الفنية
فقد اكتملت عناصر القصة القصيرة بها
من وحدة الحدث
ووحدة الموضوع
ووحدة الفكر
ووحدة الشخصية
واللغة رائعة والسرد سهل
والصراع واضح ساء أكان صراعا داخليا فى نفس الزوج أم خارجى بينها وبين زوجها
ثانيا من ناحية الفكرة فهى فكرة واقعية ومطلوب مناقشتها
ولكن
أريد ان أشير إلى نقد آخر سيفيدك
ومنعنى من تدوينه تعليقك على " فرى كيلر "
كيف لى أن أقدمه لك ؟أكيد سيفيدك إن شاء الله
فيه ما يتعلق
بقليل نادر من قواعد اللغة
والبناء الفنى
وعنصر التكثيف

ضى القمر يقول...

عاشقة الاستقرار

أسعدينى جدا جدا بزيارتكِ
ومن تعليقك الراقى وجدتكِ شخصيه رائعه بكلماتها وفكرها .
واسعدنى جداا رأيكِ فيما كتب ..
ومااختلفتى معى فيه صحيح من وجهة نظر الكثير .. فالأفضل لها ان تنال على لحظه من النصر .. أفضل من الا تحصل عليها ابدااا ..

أختى الغاليه .
أشكركِ على رأيكِ الغالى بمدونتى .. وانتظر تشريفكِ ورأيكِ لى دوما ..

محبتى لكِ ايتها الغاليه

ضى القمر يقول...

صبرني يارب

اهلا بيكِ حبيبتى ... نورتى المدونه بتواجدكِ فيها ..

عجبنى جداا رأيك وكلامكِ .. لكن مش كل الرجال كده .. فيه رجال مش ممكن يغيورا من افكارهم ابداا .. ححتى لو افكارهم دلوقتى فيه ظلم وقهر لزوجاتهم ..
وفى رجال لو وجدوا اعتراض من زوجاتهم على المعامله دى دايما .. بيتغيروا مع الوقت لما يحريهم ويقدر عقل زواجتهم أكثر ..
وفى رجال من الأصل بيحبوا يشاركوا زوجاتهم كل ما فى حياتهم بشكل عام .. وبكده ده بيتكون حياتهم للأفضل كثيير ..

لأن الحياة الزوجيه مع الطبيعى انها تتبنى على مشاركه النصف الآخر فى كل شىء ..

أختى وحبيبتى

شكرا لكِ ولتعليقكِ الهام
واشكركِ على رأيكِ فى المدونه

ولى زيارة أكيده إن شاء الله لمدونتك ِ غاليتى

محبتى لكِ

تشرفت بكِ حبيبتى :)

ضى القمر يقول...

محمود حسن العدل

يا هلا بيكِ يا اخى ..
شرفتنى بتواجدك لأول مرة فى المدونه .
وسعدت جدا جدا برأيك فى البوست ..
وبشكرك على روعة معانيك فى تعليقك .
أجمل تحيه لك ..
وانتظر تشريفك ورأيك الغالى والمهم دائما .
اجمل تحيه من القلب لك

ضى القمر يقول...

احمد سكر

وربى كم اسعدنى رأيك جداا ..
لعلمنى أولا بمدى رقى قلمك ..
ولأننى أعلم بمدى صدقك دائما.
وصدقنى لا اعرف كيف اشكرك على تواجد الغالى
أدعو الله ان يظل تشريفك لى دائما .

تحيتى لك من القلب يا اخى الغالى

ضى القمر يقول...

mahasen saber

اقولك أنا ربنا يسعدك ويكرمك يارب يا قمره .
والله رأيك كنت مستنياه جداا ..
أخيرا حضرتى .. حمدلله بالسلامه :)

وفعلا معاكِ حق أنه اتحكم فى غضبه .. لكن لو تلاحظى فى آخر القصه .. لما كان لسه هيبدأ ينفعل ويتكلم ..قالتله : مش وقت كلام دلوقتى .. نام وبكرة نتكلم .. وده قصد بيه انه من جواها خايفه منه وخايفه من نرفزته .. وخايفه من ان قوتها دى تنتهى فى لحظه انفعاله .. فقالت لأ ينام أحسن .. وعلى بكرة يكون نسى :)

لكن انتى معاكِ حق .. الزوج فعلا سلبى .. لكن مش عنيف .. وده الفرق اللى يخلاه يتحكم فى غضبه .

محاسن .
اسعدنى رأيك فى القصه جداا والله .
وبجد اسعدينى جداا بتشريفكِ .
الله لا يحرمنى منكِ ابداا

ضى القمر يقول...

mahasen
حبيبه قلبى مفيش اعتذار بينا ابدااا .. ولازم تتأكدى انى مش ممكن ازعل منك
لأن ظروف الدنيا ممكن تاخدنا دايما .. ومنقدرش نرد على بعض . .ولا نتابع بعض .. يبقى معنى كده انك نسيانى ..
لا طبعا انا عارفه انك بتنامى وتصحى تحلمى بيا يا بنتى ..هههههههههه

وبخصوص اى حاجه تحبى انا اساعدك فيها .. فبجد آمرينى بس والله .. ويارب اقدر أقدم ليكى اى حاجه بجد

كل الحب لقلبك النقى يا محاسن :)

ضى القمر يقول...

محاسن
فعلا أول تهنئه توصلنى منك انتى حبيبتى .
الله لا يحرمنى منك ابداااا :)
كل عام وانتى بألف صحه وسعاده يا حبيبتى ..
عيد سعيد عليكى وعلى ابنك الغالى يارب . وعلى كل اسرتكِ الغاليه

ضى القمر يقول...

A7MeD F@hMy
شكرا ليك لتشريفك وزيارتك الغاليه .
وربى اسعدنى برأيك جداا ..
وفعلا انت معاك حق فى كل اللى قولته .. وفعلا السلبيه موجوده حوالينا فى كل حاجه .. سواء مجمتعنا اللى بيدعمها أو احنا اللى بنفرضها على نفسنا .. لكن فعلا السلبيه حوالينا فى حاجات كثيير .
لكن السلبيه كمان فى الحياة الزوجيه .. فده اكيد هيكون شىء صعب جدا جدا
وأكيد لا يمكن لحبيبين ان تبقي دي لغة الحوار بينهم
هذا أذا كان الزوجين حبيبن .. مش مجرد أزواج وبس .

أشكرك يا اخى على كلماتك الرائعه حقا .
وتقبل تقديرى وتحيتى لك

ضى القمر يقول...

Nabil

كل سنه وانت طيب
كل سنه وانت بألف صحه وخير

فعلا الزوج أقرب للسلبيه .. وهى اقرب للضعف .

وعلشان كده وصل الأمر بينهم لكده .

بشكرك جداا جداا على تشريفك المدونه .
وعلى رأيك اللى بجد اسعدنى جدا .
أجمل تحيه وتقدير ومن قلبى لك

ضى القمر يقول...

محمود حسن العدل

مينفعش يكون فى اعتذار بين الأخوان .
وانا كنت متأكده من انك اكيد هتنزل اللينك فى مدونتك .
يعنى اطمن .. عذرك كان معاك والله :)
وبشكرك جدااا على تعبك وترك اللينك لى .
والحمد لله ان تعليقى كان اول تعليق :).
شكرا ليك جدا جدا يا اخى
أجمل تحيه من القلب لك
كل عام وانت بخير

ضى القمر يقول...

أحمــــد

أولا : أهلا بك يا اخى الغالى فى مدونتى .. وبجد تشريفك لى اسعدنى كثيرا .

تانيا : لا اعرف كيف اشكرك على نقدك المفصل الذى أعطى للقصه جمالا أخر .
عن جد شكر لك يا اخى بكل ما تحمل الكلمه من معانى .

ثالثا : بخصوص نقدك .. فأنا على اتم الأستعداد له .. فكم ارحب بالنقد الذى يفيدنى حقا .. فالخطأ الذى اخطأته هنا يجب علي معرفته حتى أصححه فى المرات القادمه إن شاء الله .
وبهذا اكون استفدت حقا .
وانا فى انتظار نقدك القيم بكل شىء يا اخى .
وايميلى الخاص بالتعليقات والمدونه فى البروفايل الخاص بى ..
هذا لو احببت أرسال نقدك لى عبر الإيميل .
أشكرك مرة آخرى يا اخى .
وتقبل تقديرى واحترامى لك

شادي أصلان يقول...

خضوع فتحضير يؤدي إلي ثورة

هكذا تكون الحياة دائما ولكن
اعتقد ان نهايتها من الافضل ان تكون صاخبة قليلا لانه من الصعب أن تعود الحياة بعد انفجارها
طبعا دا راي شخصي
انما بغض النظر عن الموضوع دا فانا شايف اسلوب عبقري سهل وجميل وممتع

تحياتي
:)

Beram ElMasry يقول...

سيدتى . سيدى
عيد فطر سعيد اعاده الله عليكم باليمن والخير والبركة ، وادام سعدكم وحقق احلامكم

الوان الحياة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله الله علي الموضوع بجد الله اكبر عليكي
الموضوع جامد جدا وبيحصل كتير وفي كل البيوت وفي كل المستويان
بس الموضوع لسه ماخلصش اكيد ليه باقيه
عيد سعيد
اربح المليونhttp://www.chofoo.com/million.htmد

ذو الوجه المبتسم يقول...

كل سنة وانتى طيبة
عيد مبارك عليك
البوست رائع
بس خلي التعليق بعد العيد
علشان هاقراه كمان مرة
تحياتى

Beram ElMasry يقول...

سيدتى
عيد فطر سعيد اعاده الله عليكم باليمن والخير والبركة ، وادام سعدكم وحقق احلامكم

ahmed_k يقول...

فعلا وراء كل رجل عظيم إمرأه عظيمه
فالزوجة هي سند الرجل وهي عقله وقلبه في بيته فعلى الزوج أن يترك لفكر زوجته أن يشاركه همومه وقد يجد من الحلول عندها مالا يستطيع عقله أن يبصره , ليس عجزا في فكره ولكن من الإنهاك والمعاناه قد لا يصبح العقل قادرا على تخطي المشكلات
فمن أقرب وأصدق من الزوجه لزوجها
في أن يكون عقلها وفكرها عونا له في تلك اللحظات على إستدلال طريق الصواب

جميله جدا قصتك
وفيها درس وفكره مهمه لكل زوج وزوجه
بارك الله فيكي

وكل عام وأنتم بخير

وعيد فطر سعيد

FreeKiller يقول...

كل سنة و انتي طيبه يا ضي

جيت اطمن و اسلم و اهني و اعيد
و اقول لك عندي ليكي تااااااااااااااااج

خديه يا هانم

nour shahen يقول...

هايله بجد
معرفش ليه لقتنى بضحك فى نهايتها
بجد هى اتحملت كتير واختارت طريق صح ويا ريت يكون فى تفكير او تغير فى حياتهم او فى حياة اى حد حاول يعيش بالطريقه دى
لان كل انسان ليه طاقه وقدرة تحمل مينفعش نتعداها وننسى حقوقه فى الكلام وهى ابسط حقوقه
واجمل حوار بيدور بين اتنين هو اللي بيتكلم فيه الشخص ويسمع مش يتكلم وبس وشخص يسمع وبس
انا رغيت كتير الاهم انا عجبنى جدا صمودها وتحديها وانها اخيرا قالت كفايا لازم نحسبها من جديد
لانها بكل اللي عملته قبل كدا كان لازم تلاقى معامله مختلفه منه تماما
واخيرا قلمك هايل وحياة سعيده للجميع

خالص تحياتى واعجابى

ضــى القمــر يقول...

شادي أصلان

اهلا بك وبزيارتك الغاليه للمدونه يا اخى ..
وارجو ان تتقبل اعتذارى عن تأخيرى فى الرد عليك .. لكن سماح بقه إحنا فى عيد :)

أعجبنى تعليقك جداا ..
وخاصة كلمة : خضوع فتحضير يؤدي إلي ثورة
هذه الكلمات أختصار للقصه حقا .

وبالنسبه لرأيك الغالى عن نهايتها .. فأعتقد أن اسلوب الزوجه .. وكلماتها القويه ولكن التى قيلت بمنتهى الهدوء والرقه .. قادرة على جعل الموضوع يمر بسلام .. بلا صخب ..

أشكرك يا اخى على رأيك الغالى الذى اسعدنى كثير والله

تحيتى لك وتقديرى واحترامى

كل عام وانت بخير ..

عيد سعيد عليك وعلى كل من حولك :)

ضــى القمــر يقول...

Beram ElMasry

سيدى الكريم
كل عام وانت بخير ..
عيد سعيد عليك ..
أعاده الله عليك بالخير واليمن والبركات .
أشكرك على تهنئتك الغاليه ..
تحيتى لك

ضــى القمــر يقول...

الوان الحياة

اهلا بيكِ يا قمرة فى المدونه .. بجد نورتينى وشرفيتنى بتعليقك :)

بس ايه الرد الروعه ده ..
بجد فرحيتنى بيه جداا والله يا حبيبتى .
الله لا يحرمنى منكِ ابداا

وفعلا الموضوع ممكن يكون ليه باقيه ..
لكن فى خيال كل شخص .
وإلا الموضوع هيطول .. ويفقد وقتها روحه

كل عام وانتِ بخير يا حبيبتى
فى انتظار تشريفكِ دائما .
لا تنسينى :)

بس على فكرة يا ألوان
حاولت ادخل على الرابط اللى تركتيه .
لكن مش بيفتح معايا .

تحيتى لكِ اختى

ضــى القمــر يقول...

ذو الوجه المبتسم

كل عام وانت بخير وبصحه وسلامه يا اخى
وانا فى انتظار ردك بعد العيد إن شاء الله .
تحيتى لك واحترامى يا اخى

ضــى القمــر يقول...

Beram ElMasry

كل عام وانت بخير يا اخى

لا اعرف كيف اشكرك على تهنئتك الغاليه

تحيتى لك ولشخصك الراقى :)

ضــى القمــر يقول...

ahmed_k

أهلا بيك وبزيارتك الغاليه يا اخى
إن كان بالقصه فائده حقا فهو فيما ذكرته فى تعليقك الكريم يا اخى .
لقد اختصرت معانى كثيرة هناا بروعه الكلمات والنصائح الهامه
شكرا جزيلا لك يا اخى
ردك حقا رائع بكل ما جاء به .
أشكرك مرة آخرى على رأيك الغالى بالقصه .
تحيتى لك ولتواجدك الراقى
كل عام وانت بخير :)

ضــى القمــر يقول...

FreeKiller

كل سنه وانتِ طيبه يا قمر :)
بجد مش عارفه اشكرك ازاى على سؤالك ..
لكن شكلى هخنقك على التاج بتاعك .
تاج طويل وصعب جداا يا بنتى .

لكن ربنا يعينا عليه .
وبعد العيد نرد عليه وامرنا لله .. ههههه

لكن تعرفى فرحانه جداا أنك افتكرتينى واهديتيى ليا :)

بشكرك من قلبى والله يا أجمل كيلر :)

كل سنه وانتى طيبه يا حبيبتى :)

ضــى القمــر يقول...

nour shahen

أهلا بيكِ حبيبتى أولا فى المدونه
بجد أسعدنى تواجدك جداا جداا :)

وبجد بجد أنتى اللى هايله فى كل اللى قولتيه ..

تعرفى يا نور مكنتش عايزاكى تخصلى كتابه . بجد رأيك وكلامك عجبنى جداا

الله لا يحرمنى من تعليقاتك ابداا .
ومن جمال رأيك وفكرك

أجمل تحيه من قلبى لكِ يا اختى

وكل عام وانتى بخير وبصحه وسلامه :)

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘