السبت، 7 مارس، 2009

سؤال مرفوض أجابته


بخطوات تسابق الزمن .. وبروح زاهيه ترسم الفرحه بألوان الحب .. غادرت بيتها .. وهى حامله بقلبها كل شوق الدنيا لرؤياه .. فاليوم موعد لقائهما .. اليوم يوم عيدها الذى يتجدد مرتين اسبوعيا .. ذهبت وهى تعد الدقائق على موعده .. وتصارع وقتها بكل ما اوتيت من قوة .
وحين وصلت لمكانهما المعتاد .. ووجدته بشوقه ينتظرها .. وبيديه زهرة بنفسجيه اللون عليها بعض القطرات من حبه واشتياقه .
تلاقت عيناهما .. وأرتسمت الأبتسامه بقلبيهما قبل أن ترسمها الشفاه .
قال لها : تأخرتِ ثلاث دقائق .!
قالت له :
أحببت أن آتأخر قليلا حتى تسبقنى أنت .. فلا أحب أن أرى مكاننا من دونك ولو للحظات .
مر بعضا من الوقت وهما يحملان لبعضهما الكثير من معانى الشوق .. وعبارات الحب العذبه التى كانت تقال بالعيون أكثر من ان تجيدها الكلمات .
وبعد لحظات من الصمت .. قالت له : خطر ببالى أمس سؤالا شغلنى كثيرا .. ولم اجد له اجابة لأن اجابته معك انت فقط .!!
قال لها : لقد آثرنى الشوق أن اعرف ما هو السؤال الذى شغل بالكِ عنى للحظات ؟!
أجابات : كنت أتحدث مع نفسى قائله بأن لكل شخص منا عيوب .. فمن المستحيل ان يتواجد شخص خالى من العيوب .. ففكرت كثيرا .. ما هو العيب الذى يوجد بحبيبى .. وظللت أفكر طوال وقتى .. لكننى لم أجد بك سوى المزيد من المزايا .
فقال لها : إذا فأنتى تريدى ان تسألينى عن عيبى الذى أراه ويراه البعض انه عيب في ؟
فقالت : لا ليس هذا سؤالى .. فأنا لا اريد ان أسمع وجهة نظرك بنفسك .. ولكن أريد ان أسمع وجهة نظرك بى انا .!!
أستغرب كثييرا من سؤالها .. وصمت للحظات كى يفكر فى الرد .. لأن الرد أصعب من السؤال ومن الصمت .
فأجابها قائلا : وبماذا سنستفيد إذا واجهنا بعضنا بعيوبنا ؟
قالت : سنكون أكثر تقارب .. وأكثر تفاهم .. وأكثر حبا .
قال : وربما أفصاحنا يقلل من كل ما قلتى !!
قالت : وكيف هذا .. ؟!!
قال : لأن النفس لن تقبل ان يعيبها أحد . حتى لو كان الشخص هذا أقرب لها من روحها .
قالت : لست أنا من أغضب لمصارحتى بعيوبى .. بل من يهوانى حقا .. يجب أن يوجهنى وينتقدنى . حتى أكون أفضل به وله .
قال : إذا ماذا تريدن الآن .. وتذكرى أنك من سألتى .. ولكِ أن تتحملى بعضا من الصراحه .
دق قلبها بخوف .. وأرتعش جسدها من صيغة كلماته .. ولكن كبريائها منعها من التراجع .. فوهبت لنفسها نفحات من القوة ..
وقالت له : نعم وأريد ان أعرف ماهى عيوبى من وجهة نظرك ؟
قال لها : قبل ان أبدأ كلامى .. فلتعلمى انكِ حبيبتى .. ونبض قلبى .. وأنكِ الأنسانه الوحيدة التى اخترتها لتكون خطيبتى من دون كل النساء .
قالت : علمت .. أبدأ بسرد العيوب لو تكرمت ..!!
قال : أرى حبيبتى .. أنكِ أحيانا تفتقرين للباقه فى الحديث .. فلا تستطيعى التحكم فى كلماتكِ .. وتسيرى فى تيار غضبكِ .. من دون التحكم فى ثورتكِ .. ومن دون النظر لأضرار هذه الثورة فيما بعد .
وأرى أنكِ أحيانا يتملككِ بعضا من حب الذات .. فلا ترى وقتها سوى نفسكِ فقط .. وكيف تحققين هدفكِ أنتِ فقط .
قالت : إذا ترانى عصبيه غاضبه .. ومغرورة أنانيه !!
قال : لا ولكن اقول أحيانا فقط .. وليس دائما .
قالت : هل توجد عيوب آخرى .. ؟؟
قال : مادامنا بدأنا الحديث فلنكمله .. أما ان كانت ثورتكِ قد بدأت .. فلتنتهى كلماتنا إلى هذا الحد .
قالت : لا لا لا .. فلتكمل قصيدتك فى عيوبى .!!
قال : أراكِ أحيانا ضعيفه هاشه وحنونه رقيقه .. وأحيانا تكونى قويه .. صارمه الرأى لرأيكِ فقط ..وتبتعدين قليلا عن كونكِ أنثى .
وأراكِ أحيانا ....
هتفت به قائله : كفى ..كفى.. حتى هناا ويجب أن تتوقف .. وسأكتفى بموجز عيوبى اليوم .. ولنا التفاصيل فى اللقاء القادم بإذن الله .!!
وقفت حتى تغادر المكان وتتركه .. ولكنه أستجداها أن تنتظر حتى تسمع آخر كلماته .
قالت : وهل يوجد لكلماتك باقيه .. ؟؟
قال : نعم يوجد .. قلتى أنكِ اليوم أستمعتى لموجز كلامى .. ولكن دعينى أقول تفاصيل كلماتى .
قالت : تكلم .. فمازالت أسمعك.
قال : جئتينى وبكِ شوقكِ وجئتكِ بقلبى يحمل أسمكِ .. ثم سألتينى بسؤال يدور بخيالكِ .. فكان واجبا عليا أن أجيبكِ بكل صراحه .. وإلا فأرفض سؤالكِ وأقول أعفينى من هذا السؤال .. ووقتها كان سيؤلمكِ رفضى للرد أكثر من ألمكِ لكلماتى .. وكان سيدور بخيالكِ ألف رد مختلف .. وكنتِ ستكونى فى حيرتكِ وحدكِ .
والآن وبعد انا أجبتكِ تلومينى هكذا .
قالت : أجابتك أهانتنى .. كيف لك أن تهوى أنسانه وبها كل هذه العيوب .. كيف لك أن تتحمل غرورى وأنانيتى بعض الوقت .. وكيف لك أن تتحمل سوء عقلى وفكرى لبعض الوقت .. ولماذا تتحملها ؟؟
قال : لأننى أحببتكِ .. !!
قالت : لا مستحيل .. فمن يهوى بصدق ..لا يرى عيوب من أحب .. فالحب أعمى عن العيوب دائما .
قال : لا .. الحب أحساس وشعور وعقل وفكر .. وليس أعمى كما تظنين !
قالت : من يهوى حقا .. لا يرى حبيبه سوى فى هيئة ملاك .
قال : ولأننى أهواكِ حقا .. أريدكِ أن تكونى هذا الملاك .. ولكن ملاك بحق .. وليس مجرد احساس كاذب راجع لحب اعمى كما تقولين !!
ساد الصمت بينهما قليلا .. ولكنه كان يرى دمعاتها المتلاحقة بلا توقف ..
فقال لها : لما طالبتى السؤال .. إن كنتِ فى غنى عن الأجابة ؟!!
لما تسألى وتشغلى بالكِ بما قد يؤرقكِ ..
توقعتكِ تسألين حتى تبدلى من بعض الخصال لأجلى .. ولكنى وجدتكِ سائله حتى تنالى المزيد من كلمات الإعجاب والغزل .!
أعتذر لو كنت أهنتكِ من وجهة نظركِ .. ولكن الأهانه الحقيقيه من وجهة نظرى حين أكذبكِ القول .
عادا للصمت بينهم مرة آخرى ولكن للحظات .. مرت عليهما كساعات .
وآخيرا بدأت فى الكلام مرة آخرى بسؤالها له ..
قائله : وإن لم أتغيرعن شخصيتى هذه .. فكيف سيكون تصرفك ؟
قال لها : سأظل أحبكِ ما حييت .. وستتبدلين معى .. وبى .. ولى وحدى .
أختفت الدمعات وأحتل مكانها نظرات الشوق .. وأرتسمت بسمه على شفتاها .. وودعت حرقة النفس .. ولوعة القلب .
ورنت ضحكته وهو يرى حالها يتبدل فى الحال .. ويرى نظراتها تختلف فى لحظات .
فقال لها : ألم أقل لكِ .. أننى سأظل أحبكِ ما حييت .. خاصة وأنا أراكِ أنثى تمتلك قلب وبراءة طفلة .
فقالت له : وأنا سأظل مغرمة بك .. ولكن بدون أن أسأل أسئله أكبر من أحتمالى بعد الآن .
فضحكا سويا .. ونسيا ما قد كان .



هناك 49 تعليقًا:

غير معرف يقول...

جميل ماكتبتى وكنت ساأسعد اكثر اذا كانت منقولة ليتسنى لى ان انقلها ايضا ولكن لا بأس احييكى فعلا على ماكتبتى رائعة

ضــى القمــر يقول...

غير معرف .
أهلا بك فى مدونتى وبتعليقك الأول على ما اعتقد .
أشكرك على رأيك الكريم الذى كتبته .
ولكن إلى اين كنت تود نقلها يا اخى؟
تحيه طيبه لك راقيه كشخصك .

أكون أو لا أكون يقول...

كم رائع هذا الحوار بين هذين العاشقين...
: (

تسلمي ياحروف... لقد لامست كلماتك قلبي الذي خلته فقد الشعور! هههه...

محمود حسن العدل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اختى الغالية / ضى القمر
مااجمل هذا الاحساس الراقى فعلا
فاانتى اليوم مختلفة كثيرا عن سابق
.................................
بخطوات تسابق الزمن .. وبروح زاهيه ترسم الفرحه بألوان الحب .. غادرت بيتها .. وهى حامله بقلبها كل شوق الدنيا لرؤياه .. فاليوم موعد لقائهما .. اليوم يوم عيدها الذى يتجدد مرتين اسبوعيا .. ذهبت وهى تعد الدقائق على موعده .. وتصارع وقتها بكل ما اوتيت من قوة
..................................
مااجمل شعور هذة الحبيبة العاشقة عن حق لقد قولتى فيها اجمل مايقال
..................................
وحين وصلت لمكانهما المعتاد .. ووجدته بشوقه ينتظرها .. وبيديه زهرة بنفسجيه اللون عليها بعض القطرات من حبه واشتياقه .
تلاقت عيناهما .. وأرتسمت الأبتسامه بقلبيهما قبل أن ترسمها الشفاه .
قال لها : تأخرتِ ثلاث دقائق .!
قالت له : أحببت أن آتأخر قليلا حتى تسبقنى أنت .. فلا أحب أن أرى مكاننا من دونك ولو للحظات .
مر بعضا من الوقت وهما يحملان لبعضهما الكثير من معانى الشوق .. وعبارات الحب العذبه التى كانت تقال بالعيون أكثر من ان تجيدها الكلمات .
..................................
ماذا اقول بعد هذا الشوق الرهيب التى يظهر من بين سطورك بين العاشقين
بطله قصتك تعد الثوانى على وصول حبيبها وكائنها تقول ان الثوانى كانت ثقيله كائنها شهور وسنوات
..................................
مااجمل الحوار التى صورتية بمنتهى البراعة والجمال بين العاشقين
اختى الغالية/ انتى عن حق صنعتى صورة جميلة مبهرة
صدقينى توقف كثيرا وقرائتها اكتر وفى كل مرة اجد احساس جميل يتجسد من بين سطورك .
توقف لأجد التعليق المناسب ولكن حقا لااجد مااقوله

تحياتى الى شخصك اختى الكريمة الف تحية
تحياااااااااااااااااااااااااااااااتى

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...

كل سنة وانتي طيبة وانتي والمدونة بخير
على فكرة كلنا مليانين عيوب وكلنا فينا نفس الصفات دي عصبيين وانانيين ويتملكنا شعور بالغرور كل الحاجات دي بنصاب بها احيانا
وقد يكون هوايضا مصاب بهذه الصفات
تحياتي لك ودمت بخير

مصطفي ريان يقول...

ضي انا صاحب التعليق الاخير بس الكمبيوترهنج وانا بكتبه علشان كدة اتكرر كذا مرة
اعتذر لك

ABOALI يقول...

الاسئلة المرفوضة كثيرة
عندما سئل احد الازواج زوجته هل تحبينى
والح عليها فى السؤال فقالت لالالالالالالالا
فذهب غاضبا الى سيدنا عمرو بن الخطاب يشكو زوجته
فاستدعى عمرو بن الخطاب الزوجة وسئلها لما قالت ذلك
قالت تزوجته من فترة قصيرة والح عليا فى السؤال وانا لم احبه بعد
فقال يا امة الله
قولى له احبك
فليس كل البيوت تبنى على الحب

ليس هناك ملائكة على الارض
ولكن هناك تكيف بيننا
الكل يكمل الاخر


هناك قصة عرضتها سابقا فى بوست عندى

اسمها فى الشر يكمن الخير
تدل على الانسان احيانا لايدرك قيمة من معه

وتلك القصة اسوقها الان هنا لندرك جميعا كيف كانت حياة من قبلنا




عجبت عندما سمعت ان انس بن عامر اراد ان يتزوج ووضع فى احلامه امرأه شقراء بيضاء تسر الناظرين
ولكن عندما تزوج وكشف عن وجهها لانه لم يراها قبل ذلك وجدها سوداء فهجرها فى ليلة الزفاف.
واستمر الهجران بعد ذلك فلما استشعرت زوجته ذلك ذهبت اليه وقالت يا انس لعل الخير يكمن فى الشر فدخل بها واتم زواجه ولكن استمر فى قلبه ذلك الشعور بعدم رضاه عن شكلها فهجرها مرة ثانيه.
ولكن هذه المرة هجرها عشرين عاما ولم يدرى ان امراته حملت منه.
وبعد عشرين عاما رجع الى المدينه حيث يوجد بيته وارد ان يصلى فدخل المسجد فسمع امام يلقى درس فجلس فسمع فعجبه وانبهر به فسئل عن اسمه فقالوا هو الامام مالك فقال ابن من ؟
فقالوا ابن رجل هجر المدينة من عشرين عاما اسمه انس فذهب اليه انس
وقال له سوف اذهب معك الى منزلك ولكنى سأقف امام الباب وقل لإمك رجل امام البيت يقول لكى لعل الخير يكمن فى الشر فلما ذهب وقال لإمه قالت اسرع وافتح الباب انه والدك اتى بعد غياب

ياااااااااااااااااااااااااااا لم تقل له انه هجرنا وذهب لم تذكر اباه طول غيابه بالسوء فكان اللقاء حارا"




كانوا هناك
ها نحن هنا


اشكرك على رقى قلمك وطرحك لموضوع نحتاجه فى ايامنا هذا


تحياتى

كيــــــــــــارا يقول...

انا شايفه ان المصارحه بالعيوب هو الحب الحقيقي يعني لما صحبتي مثلا انتي عيبك كذا انا هحاول اعالجه وبكدا هبقي افضل

جميله اوي ياضي

بحب اسمك بيفكرني باسم مدونتي القديمه عاااااااااااا

mohamed ghalia يقول...

بجد تصوير هايل
أنا حسيت إنى فى الموقف
الحب فعلا مش اعمى ومش عيب اننا نقول لبعض على عيوبنا عشان بنبح يكون الى بنحبه أحسن الناس
دمتى فى سعادة

موناليزا يقول...

جميلة حبيبتى القصة وبتعبر عن الانثى فهى لاتحب ان تسمع سوى عبارات الغزل والمدح فقط
على فكرة انا مع راى البطل لان اللى بيحب بيعرف عيوب حبيبه ومع ذلك بيقبلها كماهى وبيحبه مهما كانت عيوبه
دمتِ بخير ياجميلة

Khaled يقول...

تلك هى المرأة ككهف ملىء بالأسرار و الألغاز ..
لى تعليق عن مرآة الحب ..
فأنا أميل إلى القول .. مراية الحب عمياء )
أما العكس فهوا ما يحدث فى الحب الناضج و مع الطرفين الناضجين

لكى منى أرق تحية

الازهرى يقول...

الحوار جميل
وبالفعل كثيرا ما لا نستطيع ان نرضى بالحقيقة ان كانت تظهر منا ما لا نريد


وكل سنة وانت طيبة

مـجـنـووون يقول...

بدايتاً عجبني الجزء ده قوي

قال لها : تأخرتِ ثلاث دقائق .!
قالت له : أحببت أن آتأخر قليلا حتى تسبقنى أنت .. فلا أحب أن أرى مكاننا من دونك ولو للحظات .

في منتهي الرقة والحب

***************

بعتقد أن اسلوب تطليع العيوب حتي ولو كان بين الأحباب أسلوب خاطئ لأن الإنسان بطبعه حساس للنقد
وفي نقطة تانيه أن كل وأحد بينظر للشخص الذي أمامه من وجهة نظرة وعلي ضوء أحداث بسيطه حدثة بينهم وقد يكون تصرفه في هذه الأحداث طبيعي ولكن الشخص الأخر يعتقد أنها صفه قبيحه فيه


أنا حصل معايا موقف زي ده بس مع أصحابي وكان السؤال ايه الحاجه الي مبتعجبكش في فلان . وكان أنا أول واحد

واحد قال بخيل
واحد قال عصبي
واحد قال بيحب نفسه
واحد قال تفكيره مش عاقل

يعني من الأخر شردوني
تصدقي انا عملت أيه يوميها

طردتهم بره البيت ههههههههههههههه

بس عادي أصحابي

تقبلي مروري وأرجوا أن أكون قد أوصلت وجهة نظري

مجنووون

منتدى غينيس يقول...

الحب ليس أعمى كما يعتقد الكثيرون .. و المصارحة و المكاشفة بالعيوب افضل من التستر عليها و تحملها منفردين..
و الحل دائما يكون بالحوار و التفاهم.
سررت بعودتك الى الاشعاع و احسست بحماسك في الكتابة
ربنا يحميكي و يسعدك يارب
تقبلي تحياتي
سحر المغنى سابقا

romansy يقول...

قد تكون لحظه ضعفك هى اجمل ما فيكى
وقد يتكونى بسؤالك قد اثرت فيه اان يكون صريح معكى
قد تكون البدايه مشجعه بدايتها الصراحه
فهنيا بذلك الحب

Rania يقول...

مش هقولك بجد اكتر من انها اجمل قصه ممكن اكون قرتها اخدتنى معاها و للاحساسها و لكلامها
جميل اوى الحوار الى دار و الاحاسا الراقى اللى فيها و اللىب ينهم
دمتى مبدعه داااااااااائما

ضــى القمــر يقول...

أكون أو لا أكون يقول...

الروعه الحقيقه هى فى تواجدكِ انتِ يا اختى .
عن جد كم اهتم لرأيكِ كثيرا .
أشكركِ على تعليقك الذى اسعدنى كثيرا .
ولكن كيف يخلو قلبكِ من الشعور .. وهو يمتلك احساسك هذا الرائع دوما .
دمتى لنا .. ودام لى تواجدكِ

ضــى القمــر يقول...

محمود حسن العدل يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
أخى محمود
دائما تتواجد بردك الذى يحاور كل ما كتبت يا اخى.
ودائما تسعدنى برأيك الراقى .
عن جد أشكرك على كل ما خطته يداك هنا .
فلقد شرفتنى حقا بتعليقك الغالى دوما .
تحيتى لك .
واحترامى وتقديرى لك دوما .

ضــى القمــر يقول...

معرف يقول...

كل عام وانت بألف خير يا اخى .
انا معك تماما فيما قلت .
كلنا مليانين عيوب فعلا . لكن الأفضل اننا نلاقى اللى يواجهنا بعيونا لكن بأسلوب غير جارح كما فعل الحبيب هنا .

فهذا افضل لها وله .

شكرا لك على تعليقك الأولى ورأيك الهام دوما يا اخى .
تحيتى لشخصك .

ضــى القمــر يقول...

مصطفي ريان يقول...

اخى مصظفى مفيش اى مشكلنا .. كلنا بيحصل لينا نفس المشكله احيانا
انا حذفت التعليقات المكررة .
وتقبل تحيتى مرة آخرى :)

ضــى القمــر يقول...

ABOALI يقول...

اخى الكريم .
لا اعرف كيف اشكرك على تعليقك الذى حمل الكثير بداخله .
فلقد أخترت لنا قصتين من اهم القصص المؤثرة فى حياتنا حقا .

عن جد دائما ما تتميز بتعليقك يا اخى الذى يحمل الكثير ما بين معانيه .

واحمد الله ان ما كتب هناا نال بعض القبول .

تقديرى لشخصك الراقى دوما يا اخى .

ضــى القمــر يقول...

كيــــــــــــارا يقول...

الجميلة كيارا ..
طبعا كلامك صح جداا ..
لكن كلنا من جوانا بنقول كده .. اننا بنحب اللى يصارحنا بعيوبنا .
لكن اعتقد ان المصارحه تختلف من اسلوب لأسلوب دايما .
المهم هو المصارحه بأسلوب يحبب فينا التغير .. مش التنفير .

حبيبتى كيارا .
وانا كمان وحشتنى مدونه ضى القمر جداا .. لأنى كنت ناويه استعيرها منك على فكرة .. هههههه

كل الحب من قلبى لكِ يا اختى .

ضــى القمــر يقول...

mohamed ghalia يقول...

اخى الكريم .
كم اشكرك على روعة تعليقك الذى أسعدنى كثيرا حقا .
اشكرك على جمال تعقيبك .. واوافقك الرأى تماما يا اخى .
تحيتى لك ولتواجدك الدائم .
تقديرى واحترامى لشخصك .

ضــى القمــر يقول...

موناليزا يقول...

اختى الغاليه .. مونى .

طبعا شكرا لكِ على رقة تعليقك . وربى اسعدتنى جداا برأيك .
وانا كمان مع رأى البطل .. لكن دون تحيز ليه علشان مش اكون ظالمه احد اطراف القصه :)
لكن مبدأه صح وتصرفه هو الصح من رأيى .
شكرا لكِ وعلى تواجدكِ يا غاليتى .

ضــى القمــر يقول...

Khaled ...

اخى خالد ..
المرآه فعلا كهف مليىء بالأسرار والأحاسيس المتناقضه احيانا .

ولكن اعتقد بأن مرآة الحب ليست عمياء .. أن كنا حقا نبحث عن حب عاقل وناضج ويظل دائما .

اشكرك يا اخى على تواجدك الذى يسعدنى دوما .
تحيتى لك

ضــى القمــر يقول...

الازهرى ...


اخى الكريم .
أختصرت كل المعانى فى ردك المفصل والبسيط يا اخى .
عن جد أشكرك على جميل تعقيبك .
كل عام وانت بخير يا اخى .
واشكرك على تواجدك الغالى دوما .
تحيتى لك .

ضــى القمــر يقول...

مـجـنـووون...

بدايتاً أحمد لله ان ما كتب نال بعض القبول منكم يا اخى .

***************
لكن بصراحه يا اخى اختلف معك فى الرأى .
اسلوب توضيح العيوب اكيد حساس جداا .. وكثيرا ما يصيب الشخص الآخر بالأحباط .. لكن الأسلوب هو اهم شىء .
حتى نكون قدمنا نصيحه على طبق من ذهب حقا .. ولا نكون قدمنا النصيحه وكأنها حجارة نقذفها بوجه من نحب .


أمام بخصوص اصحابك .. فأفتكر ان الطرد كان خير رد عليهم .. ههههههه

شكرا لك وعلى حضورك وتواجدك الراقى يا اخى .
تحيتى لك

ضــى القمــر يقول...

منتدى غينيس ...

اخى سحر المغنى .
أشكرك اولا على تواجدك الدائم يا اخى .
فكثيرا ما تسعدنى بردك الذى يناقش الموضوع من كل جوانيه دوما .
وأتفق مع رأيك تماما يا اخى .

واتمنى ان يظل الحماس دائما هناا .. ولا يغيب مرة آخرى ابداا ..

تقبل تحيتى واحترامى لشخصك دائما يا اخى .

ضــى القمــر يقول...

romansy ...

اخى الكريم
اعتقد يا اخى كما تعتقد
بأن لوالحب بنى على الصراحه فى بدايته .
سيكون حب دائم أن شاء الله .
شكرا لك ولتعليقك الراقى كرقى شخصك يا اخى .
تحيتى واحترامى لك .

ضــى القمــر يقول...

Rania ...

اختى الجميله ..
مش قادرة اقولك قد ايه رأيك اسعدنى جداا بجد .
بجد الله لا يحرمنى من تواجدكِ يا اختى ابداا
شكرا لكِ على جمال تعليقكِ ورأيكِ الغالى
اجمل تحيه حب وتقدير من قلبى لكِ

هاني النجار يقول...

حوار ولا أروع
صادق لحد الواقعية
وإنساني لدرجة الخيال

تسلم اليد اللي كتبت .. والعقل اللي تخيل

--------------

اسمحي لي ادخل في موضوع تاني
بداية قد لا تعرفين صاحب هذا الاسم
لكنه هو وأخوك المهاجر شخص واحد
وهذا الرد ليس تعقيب على موضوعكِ المبدع قدر ما هو طلب إذن بنقل بعض موضوعاتكِ إلى مدونة ملامح

وحتى لا أخذ من وقتك الكثير فقط ادخلي المدونة..
وراجعي هذا الموضوع إذا وافقتِ على النقل

ولكِ تحية بلون البنفسج

Sherif يقول...

يشرفنى ان ادعوك لحضور حفل توقيع أول كتاب لى فى عالم الادب " لست الا بعض الاوراق" والذى يقام باذن الله يوم الاحد 5 ابريل 2009

المكان : مكتبة ديوان بمصر الجديدة
العنوان : 105 شارع ابو بكر الصديق مصر الجديدة – مقابل نادى ضباط الجلاء بمصر الجديدة
التاريخ : الاحد 5 ابريل 2009
الميعاد : 7 مساءا

فى انتظار تشريفك

البحث عن أنا شىء جنونى يقول...

ان شاء الله سيتم اصدار كتاب قصة حب سرية للكاتب عمرو الجندى مع بدايات شهر ابريل ان شاء الله

مع شكر خاص لطاقم العمل

اللينك
http://www.amralgendy.blogspot.com/



http://www.facebook.com/inbox/readmessage.php?t=71789721807&mbox_pos=0#/topic.php?uid=45243591058&topic=7688

متمنين التوفيق للجميع

عبدالله يقول...

ضي القمر
اختي الرائعه
جميل ماكتبتي ومشوق ورائع
وإن كانت اقرب للروايه منها الى خاطره
وحتى وان
ففيها من المشاعر الكثير,من الاحاسيس الكثير من الخواطر
يكفني المقدمه التي فعلا وكانك نسجتيها لتكون تحفة بين كل تحف العالم
اختي بجد الف شكر
لاني قضيت في قرائتها بعض الوقت حلقت في دنيا من الجمال والروعه والكلمه والاحساس........
على فكره سوال بسيط
هل فعلا النساء كذا مايتقبلوا النقد؟
مااعتقد ان الكل كذاخخخخخخخخخخخ
ممكن يكون النقد من انسان قريب مش مقبول
عموما
بجد الف شكر
اخوكي :الوصابي

ضــى القمــر يقول...

هاني النجار

شكرا لك يا اخى اولا على تواجدك
ورأيك الغالى الذى شرفتنى به هنا
سلم لنا هذا الحضور الراقى كشخصك يا اخى

--------------
وارحب بك مرة أخى يا اخى هانى او المهاجر . مادام الأثنين شخص واحد .
ويسعدنى جدا جدا جدا ان تنقل ما تريده .
فملامح مدونه مختلفه ومميزة كثيرا من رأيى .. لما بها من اختلاف عام عن باقى المدونات ككل
واتمنى ان تكون مع الايام عنوان لأخبار كل المدونين وجديدهم دوما

اجمل تحيه لك يا اخى
واعتذر عن تاخيرى فى الرد

ضــى القمــر يقول...

Sherif

الف مبروك يا اخى على نشر كتابك الاول .
وادعو الله ان ينال التوفيق
والا تتوقف عن النشر ابدا ان شاء الله .
واعتذر عن عدم حضورى لحفل التوقيع .. ولكن اتمنى لك كل التوفيق والنجاح الذى تتمناه لنفسك يا اخى
خالص تقديرى واحترامى لشخصك .

ضــى القمــر يقول...

البحث عن أنا شىء جنونى
اشكرك على التنويه الهام يا اخى
واتمنى التوفيق للجميع
وان تزيد كتب المدونين دائما .. ويزيد ابداعهم اللامحدود

شكرا لك ولجميل تعليقك .

ضــى القمــر يقول...

عبدالله

اخى الكريم
لا اعرف كيف اشكرك على جميل ما خطه قلمك هنا .
حقا شكرا لك ولتعليقك الغالى ولرأيك الذى احترمه كثيرا يا اخى .
اما بخصوص سؤالك .
فليس كل النساء هكذا . ولكن من رأيى ان الغالبيه من النساء هكذا .
ولكن اسلوب النقد هو الأهم .. فإذا كان متماشيا مع حدود اللياقه .. فأرى ان النقد سيكون مفيد بكل الأحوال . ومن الطبيعى ان يتقبله الكثير .

شكرا لك ولسؤالك الهام يا اخى
تقبل تحيتى لشخصك الراقى دائما
ولحضورك البراق دوما

القمر الساهر يقول...

انا جيت متاخرة قوي

بس اعذريني انا لسه جديدة

انا عشت معاكِ القصة وحاسيت قد ايه بالفدى

بجد رووووووووووعة

وتستحق النشر والاشادة

ماشاء الله عليك

Bola 7elmi يقول...

....

جميل اووووي أسلوبك فـ النثر
تخيل للموقف و سيناريو بجد حلو أوووي
:)
أول مرور ليا فـ مدونتك
وانشالله مش هيبقى الأخير
إسمحيلي ..
سـ أكون من متابعي جديدك :)



دمتي بخير :)

ضــى القمــر يقول...

القمر الساهر

حبيبتى انتى تيجى فى وقت لأنك بجد بتنورينى يا قمرنا الساهر .
وبجد بجد انتِ اللى روعه يا اختى
تعليقكِ جميل وبجد فرحنى اوى
وشهادتكِ بجد اعتز بيها
لا تغيبى عنى كثيرا
اجمل تحيه من قلبى لكِ اختى .

ضــى القمــر يقول...

Bola 7elmi

اختى الغاليه أهلا بكِ اولا فى مدونتى المتواضعه .
بشكركِ على رأيكِ وعلى اسلوبكِ فى التعليق الذى يدل على جمال ورقة شخصيتكِ
اتمنى الا تحرمينى من رأيكِ وتواجدكِ معى دوما.
مودتى لكِ يا اختى

عبده العمراوى يقول...

شركة تنظيف فلل بالجبيل
شركة جلى بلاط رخام بالدمام